دليلك السياحي فى كوبا


0 رابط مختصر

تعدّ كوبا أكبر جزيرة في منطقة البحر الكاريبي، تزينّها الساحات المرصوفة بالحصى في "هافانا القديمة"، حيث لا تزال السيارات القديمة تجوب شوارعها.

تنعم هذه الجزيرة الشاسعة بأكثر من 3000 كيلومتر من السواحل، المحوطة بالشواطئ الرائعة والشعاب المرجانية في المياه الفيروزية. وتُعرف بمناخها الاستوائي، ولو أنّ الرياح الآتية من الشمال الشرقي تجعله أكثراً اعتدالاً على مدار السنة. في هذا الإطار، يمتدّ الموسم الأكثر جفافاً من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى أبريل/ نيسان، ويزداد هطول الأمطار بين مايو/ أيار وأكتوبر/ تشرين الأول. ويبلغ متوسّط درجات الحرارة 21 درجة مئوية في يناير/ كانون الثاني و27 درجة مئوية في تموز /يوليو.

ومن أبرز المعالم السياحية في كوبا:

"هافانا القديمة": يسمح التنقل في شوارع هذه المدينة القديمة المرصوفة بالحصى، حيث تتمركز المباني الكلاسيكية، بالتعرّف إلى نمط الحياة كما كان قبل 200 سنة. في هذا الإطار، تشمل مناطق الجذب الرئيسة: "بلازا دي لا كاتيدرال" وصرح "سان كريستوبال" الديني وقلعة القوات الملكية، فضلاً عن مطعم "بوديغيتا ديل ميديو".

"ترينيداد:" تعود معظم المباني في هذه المدينة إلى الفترة الممتدة بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر. علماً بأن ترينيداد" تحوّلت اليوم إلى إحدى المدن السياحيّة الأكثر شعبيّةً في كوبا، وغالباً ما تكتظّ شوارعها بالسائحين الذين يجولون في ساحاتها المرصوفة بالحصى. ومن أبرز معالم هذه المدينة: الساحة المركزية للمدينة "بلازا مايور" ومتحف العمارة العائدة إلى عهد الاستعمار ومعرض الفن "كاسا دي ألديمان أورتيز" و"بالاسيو برونيه". والأخير هو عبارة عن منزل ضخمٍ كان بُني سنة 1812 ولا يزال يضمّ مجموعة من اللوحات الجدارية الأصلية، كما تتلألأ أرضيات الرخام في دواخله.

حديقة "فيناليس" الوطنية: تقع في "سييرا دي لوس أورغانوس" شمالي "بينار ديل ريو"، وتشتهر بقمم تلالها المشكّلة من الحجر الجيري الحاد ومناطقها الزراعيّة التي يُزرع فيها التبغ والفاكهة والخضراوات. وهي تقدّم للسائحين فرصة المشي في الهواء الطلق وركوب الخيل والعديد من النشاطات الأخرى.

إشارة إلى أن الشركات السياحية تقدم رحلات يومية من مدينة "هافانا" إلى الحديقة.

"فاراديرو": تمتدّ على طول شبه جزيرة "دي هيكاكوس" أشجار النخيل والشواطئ ذات الرمال البيضاء، وهناك يتواجد كهفان، هما: "كويفا دي أمبروسيو" و"كويفا دي موزولمان"، بالإضافة إلى محمية طبيعيّة. وثمة حديقة في شبه الجزيرة تضمّ مطعماً وحمّام سباحة وبحيرةً صغيرةً. وفي شمال شرق "فاراديرو"، يمكن ممارسة الغوص حيث سيجد المستكشفون تحت الماء حطام السفن والأسماك الملوّنة، كما الصيد ولعب الغولف والقفز بالمظلات، مع تنظيم رحلات يومية إلى مناطق الجذب الثقافية.

التعليقات

اترك تعليقاً


تعليقات الفيس

اترك تعليقاً