دليلك السياحي فى الإكوادور


0 رابط مختصر

على الرغم من صغر مساحتها في أمريكا الجنوبية على الخريطة، إلا أن "الإكوادور" تزخر بالأماكن والنشاطات الجاذبة للسائحين. وللتعرّف أكثر إلى معالم المدينة اللافتة، "نعرض لك العناوين الآتية:

1. جزر "غالاباغوس": نالت جزر "غالاباغوس" شهرة عالمية، منذ أن اكتشفت في القرن السادس عشر، وقد سمّيت على اسم السلاحف العملاقة الموجودة هناك، وهي تعتبر اليوم موطناً لنظام بيئي فريد من نوعه. تطورت إلى حدّ كبير، وهي تقدّم اليوم فرصة استثنائية لمشاهدة الحياة البرية. تبقى هذه الجزر واحدة من المناطق البركانية الأكثر نشاطاً في العالم، علماً بأن تشكيل الجزر لا يزال جارياً. هناك، يمكن للزائرين التجول في الجزر بدون دليل، بما في ذلك بعض المناطق الشعبية. وتعتبر الطيور الفريدة من نوعها والمنتشرة هناك عامل الجذب الرئيس، ومنها 28 نوعاً بما في ذلك البطريق غالاباغوس، والقطرس.

2. "كوينكا": هي مدينة مبهجة للاستكشاف سيراً على الأقدام، إذ تضم مجموعة من التأثيرات الاستعمارية الرائعة والكنوز المعمارية التي تعود إلى 400 سنة. ويرتكز العديد من المعالم السياحية التاريخية الرئيسة في وسط المدينة، من أهمّها: الصرح الديني القديم "ديل ساغراريو" المبني في سنة 1567 من الحجارة المأخوذة من مباني شعوب الإنكا المجاورة، وبرج الساعة، ومتحف الفن الديني. وأنتِ تتجولين في الشوارع الضيقة للمدينة، لا تفوتي فرصة استكشاف الساحات والحدائق العامة، بما في ذلك "كالديرون بارك" في قلب المدينة القديمة وساحة "سان بلاس" و"بلازا دي سان فرانسيسكو".

3. الينابيع الساخنة في "بانوس": بفضل المناطق المحيطة الجميلة والعديد من الينابيع الساخنة، تعتبر بلدة "بانيوس دي أغوا سانتا" مقصداً سياحياً شهيراً في وسط "الإكوادور". وهي تقع بين الغابات الكثيفة وتوفّر فرصاً ترفيهية عدة، بما في ذلك المشي وركوب الدراجات الجبلية. لكن نقطة الجذب الرئيسة فيها تتمثّل في الينابيع الساخنة الغنية بالمعادن والعديد من الشلالات. ويمكن لمحبي رياضات المغامرة الاستمتاع بفرصة التجديف الأكثر شعبية، هناك.

4. سوق "أوتافالو": في واد لطيف تحيط به الجبال الشاهقة، تقع بلدة "أوتافالو" الشهيرة بأماكن التسوق حيث يقصدها السكان المحليون والسائحون على حد سواء لشراء قطع السجاد الملونة المصنوعة محلياً والبطانيات والسترات والحقائب وغيرها من المنتجات الصوف. تتوفر في السوق، أيضاً المجوهرات والمنتجات الجلدية والأزياء التقليدية والتوابل المنتجة محلياً.

ويمكن للزائرين حضور "مهرجان الشمس" الذي يقام خلال يونيو/حزيران، وهو عبارة عن مهرجان للموسيقى يشارك فيه العديد من الموسيقيين والعازفين المحليين.

التعليقات

اترك تعليقاً


تعليقات الفيس

اترك تعليقاً