بالصور.. تجربة سياحية داخل منتجع أمنابولو في جزيرة باماليكان


0 رابط مختصر

أصبح منتجع أمنابولو Amanpulo في جزيرة باماليكان الوجهة المفضلة الهادئة بين مشاهير العالم والمليونيرات، ويصل طوله إلى 1.5 ميل في وسطالفلبين، حيث تُعتبر الجزيرة الأجمل في العالم.

 العرب اليوم - منتجع أمانبولو يجمع بين البذخ والرفاهية في جزيرة بديعة الجمال 

ونظرا لأن العلامة التجارية "أمان" مشهورة بالبذخ، فلا عجب أن الطريقة الوحيدة للوصول إلى هذه الجنة هو أن تكون على متن طائرة خاصة، حيث يرتب الفندق رحلاته الخاصة مع مساحة كافية لـ12 ضيفًا في وقت واحد على متن الطائرة، أو في حالة العديد من المشاهير الذين يترددون على ذلك المكان، فإنهم يأتون في طائراتهم الخاصة. وتعتبر الضيافة في صالة المطار هي الأفخم والأكثر استرخاءً، كما أن الطائرة كانت على بعد 70 دقيقة من المنتجع، مما قد يصيبك ببعض التوتر.

ولكن كل التوتر يتبخر فور رؤيتك للرمال البيضاء المسطحة، وأشجار النخيل والشعاب المرجانية التي تظهر فور هبوطك من الطائرة. حيث ستصاب بالاندهاش  لأن الجزيرة جميلة جدا بشكل مذهل. وتتكوّن من أربعين غرفة مؤثثة بشكل أنيق، وتحتل أرضًا متاخمة للكلوب هاوس، وبار البحيرة، المنتجع الصحي والشاطئ. وبالنسبة للأثرياء حقا فإن الأسعار مذهلة وهناك فلل خاصة للبيع مكونة من أربع غرف نوم، مماثلة لتلك التي قضت بها مادونا شهر كامل على الجزيرة، وتكلّف 6.2 مليون دولار.

 العرب اليوم - منتجع أمانبولو يجمع بين البذخ والرفاهية في جزيرة بديعة الجمال

جميع الفيلات الخاصة تأتي مع خاصية الوصول إلى الشاطئ الخاص مباشرة. بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم الكثير من المال، لا زال بإمكانهم الاستمتاع بنفس الفخامة في غرف المنتجع الفاخرة. وكل غرفة لديها دش في الهواء الطلق، أرجوحة حديقة وسطح خشبي، أثاث خشبي ومفروشات بيضاء والكثير من الزهور. الحمام يتمحور حول حوض عملاق مع أحواض استحمام تسع لشخصين وخزانة ثياب، وسرير مترامي الأطراف مريح.

  العرب اليوم - منتجع أمانبولو يجمع بين البذخ والرفاهية في جزيرة بديعة الجمال

كما أنها تأتي مع مساعد للنزلاء الذي يستقبلك بمرح من الطائرة ويلازمك طوال فترة إقامتك. وعلى الشاطئ، تأتي كل فيلا بفراشين للتشمس مغطاة بالمناشف الزرقاء الملكية. ويمكنك أن تلاحظ أن الشواطئ فارغة إلى حد ما، مما يمنحك الخصوصية التامة، ويقطن الضيوف في غرف "تريتوب"، بعضهم لديهم حمام سباحة مرتفع خاص بهم، وعلى الرغم من أن ليس لديهم وسيلة وصول مباشرة إلى الشاطئ، إلا أن غرفهم لديها أفضل الإطلالات على الجزيرة. كما أن حمام السباحة المستطيل ملهم ويوفر خيارًا آخر للتشمس.

وعلى الجانب الآخر من الجزيرة، هناك أنشطة كافية لراغبي المغامرة والإثارة، مثل ركوب الأمواج، مجداف الصعود، والتجديف، والغوص والغطس. وهناك نوعان من رحلات الغوص اليومية، وهو خيار ممتاز للعائلات مع الأطفال. في خلال 90 دقيقة يؤخذ الضيوف في رحلة لتغذية الأسماك الشبيهة بنيمو بالخبز وبعد ذلك الإبحار إلى بقعة السلاحف البحرية المقيمة التي تعيش قرب الشاطئ. كما توجد سحالي برية مقيمة، تشق طريقها بتكاسل على طول مسارات الحصى وبين النباتات، والتي تتعايش بسعادة مع الضيوف الفضوليين الحريصين على التقاط صور فوتوغرافية معهم.

وهناك متعة أخرى تكمن في ملاعب التنس الثلاثة والصالة رياضية ومنتجع صحي أعلى شجرة، حيث تطفو على أعلى نقطة في الجزيرة، ويمكنك مشاهدة مناظر بانورامية هناك.

ويمكن للأزواج الاستمتاع بالاستخدام الحصري لغرفة البخار والمغطس الجليدي قبل اقتيادهما بعيدا إلى غرف علاج التدليك.

ويُنصح بشدة الحصول على مساج أمانبولو الخاص به، والذي يقدم مع مجموعة منتقاة بعناية من الزيوت، إلى جانب المدلكين المتخصصين، مما يتركك في استرخاء تام. هناك عدة خيارات لتناول الطعام في الجزيرة، حيث يمكنك التمتع بوجبة الإفطار في الغرفة، في النادي أو في نادي البحيرة. أما في المطعم، فيمكنك التمتع بالفطائر والعصائر الخضراء الطازجة والقهوة المحلية، في حين أن جميع المظاهر توحي لك بأنك عائما في وسط المحيط.

 العرب اليوم - منتجع أمانبولو يجمع بين البذخ والرفاهية في جزيرة بديعة الجمال

ولاختيار وجبة غداء هناك البيتزا التي يعدها الطهاة في فرن ودفيري. وتضم قوائم العشاء من الأطباق المحلية الشهية. وفي المساء يمكنك قضاء أمسية رومانسية على ضوء مشاعل تيكي والفوانيس التي تضيء الطريق لسرير النهار على الرمال حيث ينتظرك طاولة مزينة بالورود، عليها الأسماك الطازجة المشوية المحلية وجراد البحر وأعشاب من الفصيلة الخبازية.في وقت ما خلال العشاء تستمع إلى عازف الغيتار بول، وثمة خيار آخر مغر هو الاستمتاع بوليمة فلبينية في كابانا بجوار حمام السباحة.

وجميع وسائل الراحة في المنتجع أسعارها خيالية، فزجاجة النبيذ تكلّف ما لا يقل عن 40 جنيه استرليني وأرخص زجاجة شمبانيا سعرها 150 جنيه استرليني، وغني عن القول أن هذا ليس هو المكان المناسب للمسافرين ذوي الميزانية المحدودة. وقد احتل المنتجع الجزيرة لمدة 23 عاما، وتمتلكه عائلة أسبانية-فلبينية ثرية. وهو واحد من عشرات المنتجعات التابعة لسلسلة "أمان" على مستوى العالم، وهذا هو جوهرة في تاج العلامة التجارية الفاخرة. في حين أنه لا يحمل لقب أجمل جزيرة في العالم، فإنه من الصعب أن نتصوّر مكانا أكثر مثالية.

التعليقات

اترك تعليقاً


تعليقات الفيس

اترك تعليقاً