ننشر حقيقة احتجاز سياح جزائريين في تونس


0 رابط مختصر

أوقفت عناصر الأمن التونسية 11 عنصرًا وصفتهم بـ"التكفيريين" في العاصمة التونسية، قالت إنهم كانوا ينشطون ضمن خليّة تعمل على ترحيل الشباب التونسيين للقتال في سوريا، وذلك بمساعدة مهربين تونسيين وجزائريين...

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية أنّ المصالح المركزية بإدارة الاستعلامات استطاعت توقيف هذه العناصر التي كانت تستعمل، بالتنسيق مع المهربين، طوابع مدلسة تتيح لهم دخول بلد مجاور بصفة قانونية والمغادرة منه، مؤكدة أن أحدهم ينتمي إلى خلية إرهابية كانت تخطط لتصفية عدد من الشخصيات، بحسب سي ان ان.

كما نفت الوزارة في بلاغ آخر ما راج من أخبار حول إحباط مصالح الأمن التونسية، بتنسيق مع نظيرتها للجزائرية، عملية احتجاز سياح جزائريين كانوا قد نزلوا في أحد الفنادق بمدينة سوسة الساحلية. وقد وصفت وزارة الداخلية هذه الأخبار بالتي لا أساس لها من الصحة، خلافًا لما تم تداوله من كثير من الصحف والمواقع التونسية والجزائرية.

وتعيش تونس هذه الأيام على وقع إجراءات قوّية تحسبًا لأعمال مسلحة، حيث قررت وزارة الداخلية إغلاق شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة تونس لمدة ستة أيام ابتداءً من الاثنين، بسبب ما قالته إنها تهديدات إرهابية يمكن أن تستعمل فيها سيارات مفخخة وأحزمة ناسفة في مناطق حساسة من العاصمة.

التعليقات

اترك تعليقاً


تعليقات الفيس

اترك تعليقاً